السحر المأكول وعلاجه بثلاث خطوات


    يُعْتَبَرُ السِّحر المأكول من أكثر الأسحار انتشارا بين الناس في زمننا هذا، ويعاني منه الكثير من الناس، ويُعَدُّ من أقوى الأسحار التي تؤثر على  الإنسان وتمرض جسده وأعضاءه الباطنية ؛ فكيف يحدث السحر المأكول، وماهي أعراضه؟ وكيف يمكن علاجه والتخلص منه نهائيا إلى الأبد؟





كيف يحدث السحر المأكول؟


   يحدث هذا النوع من السحر عن طريق إعداد مادة سحرية معمولة من طرف ساحر؛ إذ يتم إعدادها من طرفه ثم يقوم بتلاوة عزيمة استحضار خادم السحر من الجن، ويتم القسم عليه لتكليفه وتوكيله لكي يكون خادما لذلك السحر، وبعد ذلك يقوم بدس المادة السحرية في الطعام، وبعدما يتناول الشخص المطلوب سحره ذلك الطعام، يسارع الجني المكلف بالسحر إلى الدخول في جسده وبذلك يكون السحر مكتملا فمادة السحر داخل الجسد، وخادمها أيضا استقر في البدن ليقوم بدوره؛ فإن كان الهدف من هو التفريق قام  بنشر العداوة  بين الأحبة، وان كان للتمريض مرض المسحور، وان كان  لتعطيل زواج عطله، المهم يقوم بما كُلِّف به حسب نوع وطبيعة السحر والغاية والهدف منه.

أين يستقر السحر المأكول في جسم الإنسان؟


   يطرح هذا التساؤل نفسه بقوة، والكثير من الناس وحتى المعالجين لا يفهمون هذا الأمر؛ فالسحر المأكول لا يكفي أن يقوم الإنسان بالاستفراغ فقط لعلاجه، بل يجب أن نفهم طبيعة عمل السحر في جسم الإنسان، لنتمكن من علاجه؛ فمادة السحر المأكولة يستحيل أن تبقى في معدة الإنسان؛ لأن الطعام لا يبقى مستقرا في المعدة، ولذلك فمادة السحر تسري في الجسم كله عن طريق الدم.

السحر المأكول والمشروب يسري في جسم الإنسان بسريان الدم، ولابد من معالج خبير لاستجماع مادة السحر لإعادتها إلى البطن؛ كي يتم ردها عن طريق الاستفراغ.

   كما تمتص الأمعاء وخصوصا القولون نسبة مهمة من هذه المادة، لذلك فمن يعاني من هذا النوع من السحر يكون مريضا بالتهاب القولون بسبب سم السحر.

أعراض السحر المأكول


  • تنمل في الظهر والبطن، وقد يسري التنمل في سائر الجسم.
  • القيء أو الرغبة في القيء، وخصوصا في الصباح عند الاستيقاظ.
  • تساقط الشعر بكثرة وفي فترة وجيزة.
  • ظهور حبوب وبثور وبقع زرقاء في الجسم.
  • اسوداد الوجه.
  • الإحساس بالخمول والكسل.
  • الضعف والوهن.
  • فقدان شهية الأكل.
  • الحلم بكثرة الأكل في المنام.
  • كثرة التجشؤ.




علاج السحر المأكول والمشروب


   العلاج يكون عن طريق ثلاث خطوات وهي كالتالي:

1- إجراء حصص للرقية أو الاستماع لرقية السحر بنية استجماع المادة السحرية التي تسري في الدم؛ أي أن ينوي المريض استجماع مادة السحر في بطنه.

2- ثم بعد ذلك يستعمل وصفة الاستفراغ التي سنذكر طريقة عملها، وهي كالتالي:

  • حفنة من الريحان.
  • حفنة من الورد.
  • حفنة الخزامة.

   تنقى هذه المكونات جيدا، ثم تنقع  في 3 لتر من الماء الساخن، وتترك لتنقع ليلة كاملة، في الصباح يتم تصفيتها وتقسم إلى ثلاث مرات، كل يوم يشرب لتر واحد على الريق، ويتم الاستفراغ به بعد تسخينه قليلا لكي يكون دافئا.

3- بعد مرور ثلاث أيام الخاصة بالاستفراغ، يقوم المسحور بعمل الحجامة الدموية في اليوم الرابع.

تنبيه:


يرتاح المريض لمدة أسبوعين ثم يكرر نفس العملية.




google-playkhamsatmostaqltradent